منتدى البابا كيرلس السادس
مرحبا بك في منتدى البابا كيرلس السادس


انت غير مسجل فى المنتدى برجاء التسجيل


لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.


الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسائل القديس انطونتوس الرسالة الرابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الابن الضال
Admin
Admin


عدد المساهمات : 262
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رسائل القديس انطونتوس الرسالة الرابعة   الثلاثاء أغسطس 30, 2011 3:37 pm




الرسالة الرابعة


البر الذي يقود إلى التبني:


أنطونيوس يتمنى لكل اخوته
الأعزاء فرحاً في الرب. يا أعضاء الكنيسة سوف لا أمل من ذكركم، أريد أن تعرفوا أن
المحبة التي بيننا ليست محبة جسدية ولكن روحية الهية. لأن الصداقة الجسدية ليس
لها صلابة وثبات،
اذ تحركها رياح غريبة. أن كل من يخاف الله ويحفظ وصاياه،
فهو خادم الله. وهذه الخدمة ليست هي الكمال بل فيها البر الذي يقود إلى التبني.

ولهذا السبب فإن الانبياء والرسل، وهم الجماعة المقدسة الذين اختارهم الله
وائتمنهم على الكرازة الرسولية، اصبحوا بصلاح الله أسرى في المسيح يسوع. لذلك يقول
بولس "بولس أسير يسوع المسيح المدعو رسولاً" (أف 3 : 1، رو 1:1). لذا
فإن الناموس المكتوب يعمل فينا بعبودية صالحة، إلى أن نصبح قادرين على السيادة على
كل شهوة. ونصبح كاملين في الخدمة الصالحة للفضيلة من خلال هذا المستوى الرسولي.



روح التبني:


لأنه إذا اقترب انسان
من النعمة فإن يسوع سيقول له "سوف لا أدعوكم عبيداً،
بل أدعوكم اصدقائي
واخوتي لأن كل الاشياء التي سمعتها من أبي اخبرتكم بها" (يو 15:15) فإن كل
الذين اقتربوا من النعمة وتعلموا من الروح القدس قد عرفوا أنفسهم حسب جوهرهم
العقلي. وفي معرفتهم لأنفسهم صرخوا قائلين "لأننا لم نأخذ روح العبودية للخوف
ولكن روح التبني الذي به نصرخ يا أبا الآب" (رو 8 : 15) حتى نعرف ماذا اعطانا
الله "اذا كنا أبناء فإننا ورثة ايضاً، ورثة الله، ووارثون مع القديسين"
(رو 8 : 17).



الفضائل لكم:


يا ابنائي الأعزاء
والوارثين مع القديسين أن كل الفضائل ليست غريبة عنكم، ولكنها لكم إذا كنتم
لستم تحت الخطية (الذنب) من هذه الحياة اللحمية،
ولكنكم ظاهرون أمام الله. لأن
الروح لا يسكن في نفس الإنسان المدنس القلب، ولا في الجسد الخاطئ، لأنه قوة مقدسة
ومنفصل عن كل خداع وشر.



اعرفوا انفسكم:


حقيقة يا أحبائي أن اكتب
لكم كما لرجال عقلاء عرفوا انفسهم - لأن من عرف نفسه عرف الله ومن عرف الله
يستحق أن يعبده بالحق. أحبائي في الرب اعرفوا أنفسكم لأن الذين عرفوا ذواتهم
يعرفون زمانهم، والذين يعرفون زمانهم، يستطيعون أن يبقوا ثابتين،
لا يتحركون
باللغات المتنوعة (بالتعاليم الغريبة). لنه بالنسبة لأريوس الذي تعظم (تكبر) في
الاسكندرية وتكلم بأقوال غريبة عن الابن الوحيد جاعلاً بداية للذي لا بداية له
ونهاية لمن يفوق فحص وادراك البشر، وحركة لمن هو غير متحرك. فإذا أخطأ انسان ضد
آخر فإنهم يستعطفون الله من أجله ولكن إذا أخطأ انسان ضد الله فمن الذي يصلي
لأجله؟ (أنظر 1صم 2 : 25). لذلك فإن هذا الرجل أخذ على عاتقه أمراً خطيراً، وجرحه
غير قابل للشفاء. لأنه لو عرف مثل هذا نفسه، لما تكلم لسانه عما لا يعرفه. ولكن من
الواضح انه لم يعرف نفسه.
اذكرونا واذكروا الخدمة فى صلواتكم

امـــــــــــــــــ+ـــــــــــــــــــين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسائل القديس انطونتوس الرسالة الرابعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس السادس :: الكتب و المقالات-
انتقل الى: