منتدى البابا كيرلس السادس
مرحبا بك في منتدى البابا كيرلس السادس


انت غير مسجل فى المنتدى برجاء التسجيل


لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.


الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظهورات ام النور الظهور الثامن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الابن الضال
Admin
Admin


عدد المساهمات : 262
تاريخ التسجيل : 16/04/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: ظهورات ام النور الظهور الثامن   الأحد أغسطس 28, 2011 12:20 am




[center]


الظهور الثامن


ظهور العذراء مريم بالزيتون


يعتبر ظهور السيدة العذراء بكنيستها فى منطقة الزيتون فريداً وغريباً
من نوعه


لأنه تميز عن ظهورتها السابقة واللاحقة فى عدة وجوه منها :-


أولاً : تعدد ظهور الروحانى .. أنها ظهرت بمفردها - ظهور العائلة
المقدسة بكاملها - صاحب ظهورها ظهور كائنات روحية

مثل حمام وأشعة نورانية وغيرها .

ثانياً : فترات ظهورها .. لم تظهر لفترات محدودة ولكن أستمر ظهورها
عدة شهور بصورة مستمرة ويومية

وقد يكون ظهورها عدة مرات فى اليوم .

ثالثاً : لقد رآها الجميع .. لم يقتصر رؤيتها على قلة محدودة ولكن
الذين رأوها ملايين من جميع الأديان
,
مسلمين ومسيحيين من جميع الطوائف .

رابعاً : صاحب ظهورها معجزات .. صاحب ظهورها معجزات عديدة والعجيب أن
من كان يطلب شفاؤة منها يحصل عليه

حتى ولو لم يذهب ليطلبه منها فى كنيستها بالزيتون أثناء فترة ظهورها




















بداية
ظهورها



فى شهر أبريل1986 م كان حسن عواد وعبد العزيز على ( خفراء ) ومأمون
عفيفى ( مدرب للسائقين) وياقوت على
..
وهم من العاملين الساهرين الذين
يعملون فى تصليح أتوبيسات فى جراش عام للحكومة
التابع لهيئة النقل العام
الذى يقع فى شارع طومانباى أمام كنيسة العذراء
بالزيتون
وقد لفت نظرهم وجود أشعة نورانية باهرة تخرج من القبة الرئيسية
للكنيسة
..

وإذا بهم يرون فتاة متسربلة بثياب
بيضاء وساجدة بجوار الصليب الذى يعلو القبة فتسمرت
أقدامهم وفتحوا أفواههم
وأصيبوا بالدهشة من هول المنظر
,
وإذا بالفتاة التى رآوها تسير على
سطح الكنيسة بالقرب من حافتها فتصور فاروق
محمد عطوة من وضوح التجلى
أنها فتاه تريد الإنتحار بإلقاء نفسها من فوق سطح
الكنيسة وكانت تقف فى بعض
الأحيان على القبة الشديدة الإنحدار فاشار إليها
بأصبعة المربوط وصاح بأعلى
صوته
:
" حاسبى يا ست . . حاسبى ياست
.. حاسبى لحسن تقعى
"


وتجمع المارة فى الشارع وبدأت
الفتاة تظهر بوضوح واقفة وهى فى غلاله من النور
الأبيض البهى , وكانت تمسك فى
يدها غصن زيتون , ثم ظهر سرب من الحمام
الأبيض فصرخ الكل : " دى
العدرا مريم
"


وحاول العاملين المسلمين فى الجراش
أن يتأكدوا مما يرون فسلطوا أضواء كاشفة
يستعملونها فى تصليح عربات
النقل العامه ليلاً على الفتاة التى تجوب سيراً
على سطح الكنيسة فكان جسمها
النورانى يزداد نوراً وتألقاً
..

ولما شاع الخبر أطفأت إدارة الكهرباء سريان الكهرباء إلى المنطقة فبدت
العذراء أكثر نوراً وأشد ضياءاً



و ذهب خفير (حارس) الكنيسة إبراهيم يوسف
عندما عرف بما يجرى مسرعاً إلى الأب القمص
قسطنطين موسى كاهن الكنيسة
والذى يسكن على بعد خطوات من الكنيسة وقال له
: " إلحق يابونا العذراء ظهرت فوق
القبة الشرقية " فأرسل أبونا ابنه معه أولاً
ثم ذهب بنفسه وشاهد صورة
نورانية للسيدة العذراء وهى خارجة من القبة



وعندما تكرر المنظر أبلغ البعض
الشرطة فوصل رجالها على الفور ولم يدرون ماذا
يفعلون ؟ وعلى الفور ذاع نبأ
هذه الفتاة فعرف المسيحيين أنها ظهور للعذراء
مريم فتجمع العشرات فالمئات
فى غضون دقائق معدودة


وكانت مريم العذراء واقفه وليست مواجهه
للناس فإستدارت فى وقفتها وبدأت ملامحها تزداد
وضوحاً ورأى الناس غصن من
الزيتون تمسكه فى يدها ثم ظهر سرب حمام فوق
رأسها ,

وأدرك الكل أن هذا ظهوراً للسيدة العذراء
مريم , فصاحوا وهللوا ورنم المسيحيين
: العدرا مريم .. العدرا مريم
.. شوفوا الست العدرا أم النور وأنقلب المكان
إلى مجموعات تصلى وأخرى ترنم
. وفى الصورة المقابلة ترى أسراب الحمام
النورانى الغريبة تطير فى
السماء أعلى الكنيسة



وبدأت جموع الأقباط تتجمع حول الكنيسة ,
وشكلوا مجموعات تترنم حولها بسيدة الطهر
والعفاف العذراء مريم فأنشد
بعضهم وقالوا : يالا إظهرى يالا .. طلى بنورك
طلة


وأنشد آخرون .. رشوا الورد يا صبايا .. رشوا الورد على الياسمين

رشوا الورد وصلوا معايا .. دى العدرا زمانها جاية


وظهرت عشرات التراتيل والأنغام
الروحية الدينية المسيحة ووقف الناس طيلة الليالى
ليروا أم المسيح تظهر لهم وقد
خرجت عشرات الكتب تحتوى ألاف من الصفحات تسجل
المعجزات التى فعلتها العذراء
مريم
,


وكررت الحكومة ما فعله عمال الجراش
لأن الحكومة خشت أن يكون فى الأمر خدعة فسلطوا
أضواء كاشفة على الكنيسة
فإزدادت هيئة العذراء نورانبة , وقامت الهيئة
العامة للكهرباء بقطع
الكهرباء عن منطقة الزيتون التى بها الكنيسة وما
حولها

وقامت الشرطة بفحص المنطقة المحيطة
فحصاً دقيقاً فى دائرة قطرها 24 كيلومترا
وهدفهم الكشف عن أى نوع من
أنواع الحيل الخداعية التى ربما تكون مصدر هذه
الأضواء الغريبة والإشعاعات ,
وكانت النتيجة أن السلطات عجزت عن تفسير هذه
الظاهرة الغريبة بالنسبة إلى
المسلمين وظلت العذراء تظهر ببهاء عجيب ظهورات
متكررة تصل إلى عدة ساعات فى
الليلة الواحدة








الرئيس جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية يشاهد ظهور
السيدة العذراء مريم






وأرسل جمال عبد الناصر إلى بطريركية الأقباط
ألأرثوذوكس بعض المبعوثين ليتأكد من ظهور العذراء مريم , وجاء مبعوثيه يسألون
البابا
كيرلس السادس هل العذراء ظهرت ؟ فلم يجيبهم وعندما أصروا على الإجابة قال لهم
:
" أذهبوا وشوفوها بنفسكم "





فقرر الرئيس جمال عبد الناصر
الذهاب شخصياً لمشاهدة هذا الظهور الغريب ومعه
عائلته وكان يصحبه حسين
الشافعى سكرتير المجلس الإسلامى الأعلى .. وجلسوا
فى شرفة منزل أحمد زيدان كبير
تجار الفاكهة والذى كان منزله مواجه لكنيسة
السيدة العذراء بالزيتون ,
وليلتها ظهرت السيدة العذراء أم النور ظهوراً
فريداً فى الخامسة صباحاً
ورآها كل الحضور وتولت الحكومة تنظيم الحضور حول
الكنيسة وجمع مبالغ نقدية
وأعطت الحكومة الجراش المقابل إلى الكنيسة وبنيت
فيه كاتدرائية كبيرة بأسم
القديسة العذراء مريم
.





وفى حديث لقداسة البابا شنودة
الثالث للأستاذ محمود فوزى قال ان ظهور العذراء
: " فى سبب هذه الظهورات وسبب
مجيئها فى ذلك العصر نحن لا نتحدث فى الظهورات
نفسها ولكن فى سببهم أو سبب
مجيئها , وإذا كان الرئيس جمال عبد الناصر قد
شاهد بنفسه ظهور السيدة
العذراء فهذا يؤيد الفكر الذى اقوله بأن مصر كانت
تحتاج إلى تعزية خاصة من
الناحية السياسية بعد نكسة 1967م , وإشعار مصر أن
هناك مساعدة من الأرواح
المقدسة التى صعدت إلى الرب وخصوصاً من العذراء
التى بعتقد فيها المسلمون قبل
أنيعتقد فيها المسيحيون .. يعنى فى الإسلام
يعتبر الله يفضلها على نساء
العالمين , فهى من الناحية السياسية تعزية لمصر
بعد النكسة ..





أما من الناحية الروحية فظهور روح
مقدسة إنتقلت من عالمنا منذ أكثر من 1900
سنة إشعار لنا بخلود النفس
ويرقى هذه النفس التى تظهر فى هيئة نور ساطع
, وكون انها ترتبط ببعض
المعجزات إشعار بقوة الروحانية كلها ورفع للمجتمع من
النظرة المادية إلى النظرة
الروحية ومن الناحية السياسية تعزية لمصر فى وقت
قد تعبت فيه فعلاً





وبالفعل بعد ذلك وجدنا مصر قد بدأت
تسعيد قوتها والجيش بدأ من مرحلة الردع إلى
مرحلة القدرة على الهجوم إلى
ان اصبح من اقوى القوى العسكرية فى الشرق
الأوسط _ ثم لماذا عام 1968م
بالذات إذا لم يكن تعزية حقيقية لمصر راجع
كتاب البابا شنودة الثالث
وتاريخ الكنيسة القبطية






السبت 4 مايو سنة 1968 م 26 برمودة سنة1684 ش المقر الباباوى
اذكروانا واذكروا الخدمة فى صلواتكم
امـــــــــــــــــــ+ـــــــــــــــــــــــــين[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظهورات ام النور الظهور الثامن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البابا كيرلس السادس :: ماما العذراء-
انتقل الى: